كتاكيت مسرطنة تباع في الأسواق

الكتاكيت الملونة التي تباع بالشوارع والأسواق،مثل سوق الدريوش الأسبوعي، قد تكون بها مواد تسبب مرض السرطان.

فوفق معلومات طبية متخصصة في البيطرة، فإن هذا النوع الصغير من الكتاكيت والمنتشر في الأسواق الشعبية، ملون بمواد إصطناعية تتوفر على مواد مسرطنة.

ذات المصدر، أضاف أن كتاكيت “الفلوس” لا تعيش أكثر من أسبوع بعد عملية الصباغة بفعل إحتوائها على مواد كيماوية ما يسبب لديها خللاً في التنوع البيولوجي، كما تشكل أيضا خطراً على صحّة الأطفال لانها غالباً ما تحمل بكتيريا السالمونيلا، التي يلتقطها الكثير من الأولاد لدى حمل الكتاكيت أو اللعب معها وحتى تقبيلها.

ومن بين أعراض بكتيريا السالمونيلا، الإصابة بآلام في المفاصل، وتهيج العينين، التي من الممكن استمرارها لمدة أشهر وسنين، مع وجود إمكانية لإصابة المفاصل بإلتهاب مُزمن صَعب العلاج ، وهي ما تُسمّى ” بمتلازمة رايتر ” .

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا