عارضة حسناء فضلت الموت على الاغتصاب

لقيت عارضة الأزياء التركية، غولاب بورسالي، البالغة من العمر 20 عاما، مصرعها، جراء قفزها من شرفة بإحدى بنايات مدينة اسطنبول.

وحاولت بورسالي أن تتفادى اغتصابا جماعيا من شخصين اعتديا على صديقها بالضرب، فهربت عبر الشرفة، وفق ما نقلت "ديلي ستار".

وكانت بورسالي في بيت مستأجر مع صديقها، لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، ولدى عودتهما مساء، اكتشفا أن الوكيل العقاري موجود في البيت بذريعة إحضار بعض الأغراض، لكنه كان يخطط للاغتصاب مع شخص آخر.

واحتجز الجانيان صديق العارضة، وتمكنا من نزع ثيابها، لكنها هربت إلى الشرفة ورآها الشهود عارية، إلى أن سقطت وفارقت الحياة.

وبحسب الشهود، فقد ظلت بورسالي تردد تصرخ قائلة إنها ستلقي بنفسها من النافذة في حال تقدم المهاجمان صوبها.

وقامت الشرطة التركية باستجواب صديق الراحلة، قبل إطلاق سراحه، فيما لا تزال تبحث عن الشخصين الذين حاولا اغتصابها.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا