قرار جديد لتحرير سعر صرف الدرهم

قرر بنك المغرب تحرير سعر صرف الدرهم، بشكل تدريجي، خلال الأشهر القادمة، علما أن النظام المعمول به حاليا يقوم على أن سلة العملات المكونة من 60 في المائة من الدولار و40 في المائة من اليورو.

وأعلن والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، عقب اللقاء الذي جمعه برئيسة صندوق النقد الدولي في العاصمة الأمريكية واشنطن أن البنك المركزي للمغرب سيضع، في مرحلة أولى، حدودا عليا وحدودا دنيا ويتدخل في حال تجاوزها، أما المرحلة الثانية، فستكون مرحلة التحرير الكامل لسعر صرف الدرهم فسيتم الانتقال إليها بعد أن يطمئن البنك المركزي، وأيضا الشركات وخصوصا العاملة في قطاع التصدير والاستيراد، على قدرة الاقتصاد المغربي على مواكبة هذه الخطوة.

ومن بين الأسباب التي دفعت المغرب إلى اتخاذ هذا القرار الرغبة في مواكبة التطور الذي يعرفه القطب المالي في الدار البيضاء (CFC)، والذي بات المركز المالي الأكثر تنافسية في القارة الإفريقية، وأصبح يجذب الشركات العالمية والمؤسسات المالية، بالإضافة إلى الرغبة في الرفع من تنافسية السلع المغربية الموجهة نحو الخارج.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا