تعرف على سياسة اليوتيوب الجديدة في قبول مقاطع الفيديو من أجل تحقيق الدخل

تعرف على سياسة اليوتيوب الجديدة في قبول مقاطع الفيديو من أجل تحقيق الدخل
التدوينة بقلم  : سلام أعبوز

أصبحت اليوتيوب، حازمة في اتخاذ قرارتها بخصوص مقاطع الفيديو، التي يحاول أي شخص استثمارها، لكن البعض، يستغل مقاطع الفيديو تم رفعها سابقا على اليوتيوب، محاولا تغير معلومات الفيديو، ورفعها من جديد.

و ما أكثر المقاطع التي يتم رفض استثمارها من قبل اليوتيوب، لكن الجديد هذه السنة، هو أن اليوتيوب، ستتخذ قرار إلغاء تحقيق الدخل لبعض قنوات اليوتيوب،تجاوز رفض مقاطعها 6 أو 10 مرات ( بحسب ما تم ارساله للمراجعة )، و التي لا تحترم شروط اليوتيوب، في استثمار مقاطع الفيديو المصورة.

وشروط تحقيق الدخل، أن يكون مقطع الفيديو الذي يتم رفعه و تقديمه للمراجعة، من أجل تحقيق الدخل، يمتلك صاحبه، جميع حقوقه، في ما بذالك، 

#  المحتوى المرئي ( ما يتم عرضه في الفيديو من صور و برامج و مشاهد من ألعاب الكترونية ...).

 # المحتوى الصوتي ( مقطوعات موسيقى أو صوت شخص ما، أو مؤثرات صوتية، تم انشاؤها بواسطة برامج لتعديل الصوت ...).

وهذه المعلومات يجب على صاحبها أن يمتلك حقوقها مئة بالمئة،أو أن يمتلك تصريح موقع من طرف المالك الأصلي، يخول هذا الطرف، من تحقيق الدخل من الفيديو، والسبب أن العديد من رواد اليوتيوب، أصبح يخطط لتحقيق الدخل، من بعض مشاهد الأفلام و المسلسلات و الألعاب و البرامج الإلكترونية و اللقاءات التي يتم عرضها على القنوات التلفاز، وبالخصوص القنوات و الإنتاجات الأمريكية، التي تعرض سياسة اليوتيوب للخطر، و تعرض الشركة للمسائلة القانونية، من طرف مالك الحقوق الأصلية.

و أحيانا ما يتوصل شخص ما بمخالفة على حسابه، و السبب أن المالك الأصلي منع رفع انتاجاته على اليوتيوب بشخل خاص، و أحيانا يتوصل صاحب قناة على اليوتيوب بثلاث مخالفات على حسابه و يتم اغلاقه،أما بعض المخالفات التي قد تغلق حسابك في حين و هي عن الإنتاجات الممنوعة رفعها على اليوتيوب، ولا يحق لصاحب الفيديو تحقيق الدخل منها أو تعريض صاحبها للخسائر المادية ( أغلبها يخص الألعاب الإلكترونية و البرامج المقرصنة ). 

لذالك يجب الإلزم و توخي الحذر للمحافظة على قناتك على اليوتيوب، لكي لا تتعرض للإغلاق أو للحذر النهائي (لا يمكنك بعدها الإنخراط في اليوتيوب).

و نصيحة أخيرة عن تجربة، لا تكثر في دمج المقاطع الصوتية في "المكتبة الصوتية" لليوتيوب بمقاطعك المصورة، لأن اليوتيوب تعتقد في بعض الأحيان أن الأمر فيه خدعة لتحقي الدخل من مقاطع أو محتويات تمتلك حقوق من طرف مالكها الأصلي.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا