توقيف ألف شخص من أجل قضايا جنائية

تمكنت مصالح المنطقة الإقليمية للصخيرات تمارة خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية من توقيف حوالي ألف و85 شخصا من أجل قضايا جنائية وجنحية وأوضح رئيس المنطقة الأمنية الإقليمية للصخيرات تمارة، المراقب العام المكي البكيوي، في كلمة ألقاها أمس السبت بمناسبة تخليد أسرة الأمن الذكرى 59 لتأسيسها، أن المصالح الأمنية بهذه المنطقة تمكنت من تقليص مؤشر الجريمة على مستوى هذه المدينة مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة وذلك بفضل تكثيف جهودها في محاربة الإجرام بمختلف أشكاله حيث تم تسجيل انخفاض في عدد القضايا التي تتعلق بالجرائم الماسة بالأشخاص بلغت نسبته 69ر12 بالمائة وإيقاف 90 شخصا.

أما فيما يتعلق بالجرائم الماسة بالممتلكات، فقد سجلت خلال سنة 2014، حوالي 230 قضية أسفرت عن إيقاف 137 شخصا، في حين تم تسجيل 192 قضية خلال السنة الجارية أفضت إلى إيقاف 137 شخصا بنسبة انخفاض بلغت 51ر16 بالمائة وفي مجال محاربة المخدرات بشتى أنواعها، فقد تم خلال سنة 2014 تسجيل 292 قضية مكنت من إيقاف 339 شخصا بينما تم تسجيل 368 قضية خلال سنة 2015 ، أسفرت عن إيقاف 482 شخصا وفي سياق آخر، تمكنت مصالح الشرطة خلال السنة المنصرمة من إيقاف 278 شخصا من أجل السكر العلني وتناول الخمر بالشارع العام في حين تم خلال السنة الجارية إيقاف 376 شخصا.

من جهة أخرى، وفي إطار انفتاح المديرية العامة للأمن الوطني على المجتمع المدني، أكد المسؤول الأمني انخراط المنطقة الأمنية بالصخيرات تمارة في تنزيل مضامين الدستور عبر إشراك المجتمع المدني كفاعل أساسي في تحقيق السلم الاجتماعي من خلال التعاون المستمر مع جمعيات المجتمع المدني في العديد من الأنشطة التحسيسية في ميدان التوجيه المدرسي ومحاربة الظواهر الاجتماعية وفي ميدان السلامة الطرقية.

وقد تم خلال هذا الحفل الذي حضره الكاتب العام لعمالة الصخيرات تمارة، ورئيس المحكمة الابتدائية بتمارة ووكيل الملك بها ، ورجال السلطة المحلية وممثلو المجتمع المدني،تكريم مجموعة من رجال الشرطة المنعم عليهم بأوسمة ملكية سامية اعترافا بالخدمات الجليلة التي قدموها للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم ، كما تم بالمناسبة تكريم عدد من رجال الأمن المحالين على التقاعد.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا