انطلاق فعاليات مهرجان أزغنغان تخليدا لـ"أمزيان"

افتتحت، صباح يوم أمس الجمعة 15 ماي، بضريح الشريف محمد أمزيان بأزغنغان، فعاليات المهرجان الاحتفالي بمناسبة الذكرى 103 لاستشهاد الشريف سيدي محمد أمزيان، الذي تنظمه جمعية ماسين للثقافة والفن، بشراكة مع المجلس البلدي لأزغنغان، وبتنسيق مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، تحت شعار «حفظ الذاكرة.. مسؤولية الأجيال».

ويهدف هذا المهرجان إلى تنمية الوعي لدى المواطنين بأهمية الذكرى ودلالتها التاريخية، واستلهام دروس وعبر هذه الذكرى لأجل ترسيخ القيم الوطنية الصادقة والتمسك بفضائل المواطنة الايجابية للناشئة، تحصيناً وحمايةً لها من تداعيات التحولات المتلاحقة التي يشهدها العالم والتي تهدد كيان الشعوب وتحيق بموروثها الحضاري والثقافي.

وقد استهل برنامج الاحتفالية بتنظيم مهرجان خطابي تم خلاله إلقاء كلمات تسلط الأضواء على مقاومة القبائل الريفية بقيادة الشريف سيدي محمد أمزيان للاحتلال الذي أعطى درساً في الاستماتة والدفاع عن الوطن وعن الشرع والمشروعية، كما تم التأكيد على الأهمية التي يكتسيها تخليد هذا الحدث التاريخي المجيد والدروس والعبر التي يتعين استلهامها من هذه الذكرى الخالدة، مع إبراز الدور المحوري الذي اضطلع به الشهيد في مقاومة المستعمر وإسهاماته السامقة في ملاحم المغرب المتجددة.

هذا وستتواصل فقرات المهرجان إلى غاية مساء يوم الأحد، حيث سيعرف تنظيم معرض للتراث، وحفل فني متنوع يتضمن طقوس العرس الريفي، واستعراض احتفالي (كرنفال)، وندوة علمية حول جهاد الشريف محمد امزيان، وحفل فني ختامي.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا