غذاء منطقة البحر المتوسط يحسّن أداء المخ

غذاء منطقة البحر المتوسط يحسّن أداء المخ
كشفت دراسة إسبانية أن النظام الغذائي في دول البحر المتوسط القائم على استخدام زيت الزيتون والمكسرات قد يفيد الذاكرة لدى كبار السن، يأتي هذا الكشف بعد دراسة أثبتت وجود علاقة بين هذا النظام الغذائي وتقلص مخاطر أمراض القلب.

يسعى العلماء لإثبات وجود علاقة بين النظام الغذائي السائد في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وبين مستوى أداء المخ لوظائفه. وقالت سامانثا هيلر خبيرة التغذية في مركز تابع لجامعة نيويورك التي لم تشارك في الدراسة "هذه الدراسة الصغيرة خلصت إلى أن النظام الغذائي للبحر المتوسط الذي يقلل من الأطعمة الحيوانية مثل اللحم والزبد ويكثر من الخضروات والبقول والحبوب الكاملة حين يضاف إليه زيت الزيتون والنقل وهو ما يحسن وظائف الإدراك ."

ورغم ان الباحثين ربطوا من قبل بين النظام الغذائي لدول البحر المتوسط وتقلص مخاطر أمراض القلب وبعض أمراض السرطان وأيضا تدني احتمالات الإصابة بالزهايمر إلا أن العلماء لم يثبتوا بشكل قاطع ان الفضل في ذلك يرجع الى نظام الغذاء تحديدا لا الى أسلوب حياة من يختارون هذه الأطعمة .

وفي الدراسة الراهنة حرص الدكتور إميلو روس من قسم التغذية وعلم الغدد الصماء بجامعة برشلونة وزملاؤه على العثور على أدلة أقوى تربط بين نظام الغذاء هذا والأداء الأفضل للادراك .

وطلب الباحثون من 447 مسنا معرضين لأمراض أوعية القلب اتباع واحد من ثلاثة انظمة غذائية.. نظام البحر المتوسط مضافا اليه زيت الزيتون او نظام البحر المتوسط مضافا اليه المكسرات او نظام منخفض الدهون .

وخضع جميع المشاركين الى امتحانات قدرة الإدراك لدى بدء الدراسة وفي ختامها. وأظهرت النتائج ان المجموعة التي اتبعت نظاما يقلص الدهون فقط شهدت تراجعا في الذاكرة وقدرات الإدراك.

اما المجموعة التي اتبعت نظام البحر المتوسط مع إضافة المكسرات فقد طرأ لديها تحسن ملموس في الذاكرة بينما تحسنت بشكل كبير وظائف الإدراك لدى المجموعة التي اتبعت نظام البحر المتوسط مع إضافة زيت الزيتون.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا