تهريب 24 طن من الحشيش بالعرائش

أحالت عناصر المركز القضائي للدرك بالعرائش الأحد على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بنفس المدينة أحد ربابنة القوارب السريعة شارك في عملية لتهريب حوالي 24 طنا من الحشيش، وهي الكمية التي تم حجزها في أواخر شهر يناير الماضي محملة على متن مركب للصيد التقليدي بعرض البحر المقابل لشواطئ العرائش.

وفور علمها بتواجد ربان "الزودياك" المسمى "م.ف" الملقب بـ "الروبيو"، والبالغ من العمر 46 سنة، داخل مقهى وسط ميناء الصيد بالعرائش، حتى سارعت عناصر الدرك بحضور رجال الأمن لكون المنطقة حضرية، مساء الجمعة، إلى تطويق المقهى، حيث تمكنت من اعتقاله، بعدما تردد اسمه على لسان "ع.ز" ربان مركب "الديكي 2" الذي حجزت على متنه ما يقارب 24 طنا من مخدر الشيرا.

وفي إطار البحث مع ربان "الزودياك" تمت مواجهته، السبت، مع ربان مركب "الديكي 2"، حيث أكد هذا الأخير مشاركة الملقب بـ"الروبيو" في تهريب المخدرات بنقلها بواسطة قارب سريع، إلى جانب عدة قوارب سريعة أخرى وزوارق نفاثة "فانطوم"، حيث كانت مهمته محددة في نقل المخدرات من اليابسة إلى المركب الذي كان راسيا بعرض البحر، ينتظر وصول شحنات المخدرات إليه.

ولم يتردد "الروبيو" في  الاعتراف بالمنسوب إليه، حيث أقر للمحققين أنه شارك في تهريب شحنات الحشيش من اليابسة، وبالضبط من أماكن توجد على طول الشواطئ الممتدة بين مولاي بوسلهام والعرائش، مؤكدا أنه كان رهن إشارة التعليمات التي كان يتلقاها من أحد "الرؤوس" المدبرة للعملية.

ووصل عدد المعتقلين على خلفية حجز 23 طنا و800 كيلوغرام من الحشيش، إلى حد الآن 15 معتقلا، بعدما تم اعتقال 14 شخصا (تم تمتيع أحدهم ـ إ.ر ـ بالسراح المؤقت).

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا