سيناريوا الحادثة المميتة بالناظور

في حادثة سير وصفت بالمميتة، لقيت سيدة مصرعها وأصيب 5 أشخاص بجروح خطيرة جداً، حيث يوجد 4 منهم في حالة حرجة ما بين الحياة والموت، على إثر إصطدام قويّ وقع عشية اليوم السبت 9 ماي الجاري، بين سيارة رباعية الدفع وسيارة أجرة كبيرة، على مستوى الطريق الرابطة بين الناظور المدينة ومركز بني أنصار.

وفي التفاصيل فإن الأسباب المفضية إلى وقوع حادثة السير المروعة، تعزى أساساً إلى تعمد المصالح المختصة إغلاق جانبٍ من الطريق من أجل إخلائها أمام شاحنة ناقلة لجهاز التوربين العملاق توفيراً لضمان مرور سليم وإنسيابي، ممّا أدى إلى تضييقها أمام باقي السيارات، حيث ودون أن ينتبه سائق السيارة رباعية الدفع إلى أمر ضيق الحيز المخصّص لمستعملي الطريق، المتمثل في مسار واحد عوض مسارين، تفاجأ بعبور سيارات أخرى في نفس مساره ليزيغ بالتالي عن طريقه ويصطدم بسيارة أجرة كبيرة كان على متنها ركاب، ليسفر الحادث عن مصرع سيّدة في الحين وإصابة 5 أشخاص آخرين بجروح خطيرة.

إلى ذلك، حضرت عناصر المصالح المختصة إلى مكان الحادث، و أخنقت الطريق في وجه العموم إلى وقت أخر، فيما عملت سيارة إسعاف على نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بالمستشفى المركزي للناظور، إضافة إلى نقل 4 مصابات (جميعهن فتيات)، إلى قسم العناية المركزة بذات المستشفى من أجل تلقي الإسعافات الأساسية، ويشار إلى أن وضعهن حرج للغاية وفق معطيات الطاقم الطبي المشرف على حالتهن.

و بالموازاة مع ذلك، إستنكر سائقو سيارات الأجرة الكبيرة، ضمن وقفة إحتجاجية خاضوها في أعقاب حادث السير، إغلاق الطريق أمام مستعمليها، دون أن تُقام على جنباتها علامات التشوير المرورية التي من شأنها تنبيه السائقين بالأخطار المحتملة، حيث سجلوا غيابها على مستوى الطريق التي جرى قطعها تمهيدا لمرور الشاحنة الحاملة للمولد الحراري الضخم “التوربين” والتي كانت قادمةً من ميناء بني أنصار.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا