داعش تبحث عن شعبولا

لانجوتم إن نجا ذلك الزنديق يستهزئ بأمير المؤمنين ودولة الخلافة”.. بهذه الكلمات هدد أحد المحسوبين على نظام “داعش” المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم بسبب أغنيته “أمير المجرمين” وتوالت التهديدات والردود الغاضبة، على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تدعو الى القصاص من المغني شعبان عبد الرحيم وإهدار دمه، بسبب الأغنية “أمير المجرمين”، التي هاجم فيها أبو بكر البغدادي، زعيم وأمير تنظيم “الدولة الإسلامية” والمعروفة اختصارا بـ “داعش”.

وحسب صحيفة المصري اليوم، فقد أعلن أنصار تنظيم داعش في مصر إهدار دم شعبولا، ودعوا الى إطلاق حملة لإلغاء الفيديو من على “اليوتوب”. أما أحد حسابات التنظيم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فقد طالب قائلا: “رسالة يا أنصار الدولة، هناك مطرب مصري اسمه شعبان عبدالرحيم يسبّ خليفتنا في أغنية ويصفه فيها بأمير المجرمين من يأتينا برأسه يا أنصار الدولة؟”. وطالب أعضاء التنظيم بوضع المطرب الشعبي ضمن قائمة “الدولة” للشخصيات المسيئة للتنظيم والأمير، ونشروا عنوان بيته بأحد أحياء الجيزة. من جهته، استخف شعبولا بكل هذه التهديدات ولم يأخذها على محمل الجد. وفي مقابلة مع فضائية “صدى البلد”، أكد بأنه ليس قلقا من تهديدات “داعش” مضيفا: “مش قلقان لأني في بلدي، أنا فدا بلدي، إن شاالله أموت مرتين تلاتة فدا بلدي.

وكان المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، قد أطلب أغنية أسماها “أمير المجرمين”، يستهزء فيها من زعيم وأمير تنظيم “داعش”. وتقول كلمات الأغنية: “يا أبو بكر يا بغدادى يا أمير المجرمين.. شكلك غشيم وفاضى، ومعاك حبة مجانين..خلافة إيه يا أبو خلافة ما تصلى ع الرسول.. كلامك كله خرافة مين اللى باعتك قول..تسمى نفسك داعش، تسمى نفسك رعد.. الناس خلاص عرفوكوا خاينين وشكل بعض.. قسمتوا الناس فصايل وكتير ضلوا الطريق.. اهو انت واللى زيك الدين منكم بريء..عارفين اللى مشغلكم وعاملكوا قيمة وشأن.. على رأى واحد صاحبنا أنا ممكن أركب دقن..الدين ما قالش بيعوا الأطفال والبنات.. الدين أشرف وأحسن من كل التنظيمات.. خلاص مافيش أنفاق ولا فيه تهريب وفحر.. ع البر هاتلاقونا والجو كمان والبحر..بلاش تلاعبوا جيشنا أصل اللى يلاعبوا يدوخ.. هاتجيلنا فى البلانص هانجيبك بالصاروخ.. الناس مابتقش تخاف من القنبلة ولا من البومب.. بطلوا بقى زرع قنابل وازرعوا قلقاس وكرنب.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا