مجزرة في قلب روما بدماء مغربية

مجزرة في قلب روما بدماء مغربية
مجزرة حقيقية تلك التي اكتشفها عناصر الشرطة الإيطالية، بداية هذا الأسبوع، داخل شقة بمدينة روما، و ذهب ضحيتها سيدة مغربية و اثنين أبنائها يبلغان من العمر عامين و 11 عاما، فيما عثر على الابنة الثالثة 4سنوات مصابة بجروح خطيرة تم على إثرها نقلها إلى المستشفى في وضعية جد حرجة.

و نقلت وسائل إعلام عن مصادر أمنية أن أفراد العائلة المنكوبة تلقوا عدة طعنات بواسطة آلة حادة ، يرجّح أن تكون ساطورا، وأن جثتي الطفلين و شقيقتهما التي لازالت على قيد الحياة، وُجدت في مكان واحد بينما وُجدت جثة الأم في موضع آخر داخل نفس الشقة.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا