سيدة محجبة تتعرض للإعتداء ببلجيكا

سيدة محجبة تتعرض للإعتداء ببلجيكا
تعرضت امرأة مسلمة في بلجيكا إلى الضرب والسب والشتم من طرف سيدتان تبلغان من العمر 40 و70 سنة، والسبب ارتداءها الحجاب وحكت فاطمة تفاصيل الاعتداء لموقع “La meuse” الذي أود الخبر قائلة:”يوم الإثنين الماضي، في حدود الساعة السادسة مساءا، ذهبت بإبني البالغ من العمر 5 سنوات إلى دروس السباحة، بعد أن بدء هو حصته، عدت أنا إلى الغرفة الخاصة بارتداء الملابس وخلعها “vestiaires”، قبل أن أفاجأ بسيدتين تبلغان من العمر 40 و70 سنة قامتا بمباغثتي والتهجم علي، حيث عمدت إحداهما إلى الإمساك بي على مستوى الرقبة، فيما حاولت الثانية خلعت حجابي ومزقت “الفولار” الذي كنت أضعه على شعري، قبل أن ترمي به على الأرض” تحكي فاطمة للموقع، قبل أن تضيف:”أعتقد أنهما تجمعها علاقة عائلية .. أعتقد أن الأمر يتعلق بأم وابنتها”.

وأكدت المتحدثة ذاتها، أن الهجوم كان لفظيا أيضا:” قالوا لي أنه علي العودة إلى بلدي .. لكنني ولدت هنا، بلجيكا هي بلدي، لم أتعرض لمثل هذا الموقف من قبل، أرتدي الحجاب لأنه ديني ويجب أن يحترم الجميع معتقداتي” تقول فاطمة، مردفقة القول بـ:”أشعر أن كرامتي أهينت، ونفسيتي محطمة كثيرا، لم أستطع النوم منذ وقوع الحادث، أنا بحاجة إلى طبيب نفسي لأتجاوز الأمر”.

بعد تعرضها للاعتداء وضعت فاطمة شكاية لدى المصالح المختصة بالموضوع، كما دخل على الخط، جمعية حقوق مسلمي بلجيكا الني رفعت بدروها تقريرا إلى مركز تكافؤ الفرص، لوضع حد لمثل هذه الممارسات.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا